عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وداعا خليلتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: وداعا خليلتي   السبت سبتمبر 28, 2013 11:32 pm



في نهاية أسرة تشين (221-207 ق.م)، قاد شيانغ يوي(232- 202 ق.م) انتفاضة للقضاء على الحكم الغاشم لتلك الإمبراطورية القوية التي وحدت الصين لأول مرة في التاريخ. ولهذا الغرض تحالف شيانغ يوي، حامل لقب "الملك الجبار" مع ملك آخر اسمه ليو بانغ(256- 195 ق.م). بعد انهيار أسرة تشين قسمت الصين إلى مملكتين، بين شيانغ يوي وليو بانغ، اللذين سعى كل منهما إلى توحيد الصين تحت سيطرته، فبدأ التنافس في الاستعداد للحرب. كان ليو بانغ محنكا في اختيار معاونيه وتقريب الأكفاء، بينما كان شيانغ يوي لا يرى إلا نفسه، فلا يشاور الآخرين. أخيرا، أدى هذا إلى فشله. في نهاية القصة، يقع شيانغ يوي وقواته في حصار فرضته قوات خصمه ليو بانغ. يوي جي، محظية شيانغ يوي، تتهيأ لها فرصة للهرب، ولكنها تفضل الانتحار من أجل شيانغ يوي، الذي ينتحر، من بعدها وفاء لحبهما.

خلال 2200 عام، أثرت هذه المأساة في أجيال من الصينيين، الذين يرون شيانغ يوي بطلا عظيما وليس إنسانا فاشلا عجز عن إنقاذ الدولة والحبيبة. أما ليو بانغ، العاقل الرزين الذي يظل رابط الجأش حتى عندما يلقى والداه وزوجته مصرعهم، فإن الصينيين لا يرون فيه، رغم انتصاره، أكثر من خبيث لئيم. هذا يجسد رؤية الصينيين للبطل، فالبطولة عندهم ليست الصلابة والجمود وليست عدم الخشية من أي شيء، بل الشخصية العاطفية، الواضحة في الحب والكراهية.

في عام 1918، قدمت هذه القصة على المسرح بطريقة أوبرا بكين، فصارت من كلاسيكيات المسرح الأوبرالي الصيني. في عام 1993 تحولت القصة إلى فيلم فاز بالسعفة الذهبية للدورة السادسة والأربعين لمهرجان كان السينمائي الدولي.كشف فيلم " وداعا محظيتي" أثر الاضطراب السياسي الذي حدثب في الصين خلال منتصف القرن ال 20 على حياة الأفراد والأسر والجماعات. كانت القصة حول اثنين من النجوم في فرقة أوبرا بكين بينهما إمرأة، تمتد القصة على 53 سنة ، تقديم حياة رجلين على خلفية تاريخية للبلد في الاضطرابات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tousman.alafdal.net
 
وداعا خليلتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: السينما العالمية-
انتقل الى: