عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سانين - ميخائيل أرتزيباشيف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tousman

avatar

عدد المساهمات : 650
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: سانين - ميخائيل أرتزيباشيف   الإثنين ديسمبر 19, 2011 9:03 am



عرفنا المازني شاعرًا كبيرًا في دواوينه، وأديبًا متميزًا في رواياته وقصصه، وناقدًا بارعًا في مقالاته الأدبية والنقدية ‏والاجتماعية. وها‎ ‎هو يطل علينا من نافذة جديدة، إنها نافذة الترجمة، التي أثبت من خلالها إمساكه بتلابيب النص، ‏وتمكنه من اللغة، وولوجه إلي المعنى بشكل بارع، قل أن نجد له مثيلًا عند غيره. فقد تمكَّن المازني من بناء ذلك الجسر ‏الرابط بين اللغة والفكر والوجدان، وهو الجسر الذي طالما ينشده المترجمون ويسعون إليه. لقد أثبت أنه قدير هذه ‏الصنعة، رغم عدم امتهانه لها. أما عن هذا العمل، الذي وقع اختياره عليه للترجمة، فكان رواية «سانين» من الأدب ‏الروسي، وهي رواية رائعة لروائي روسي قدير يدعى «أرتزيباشيف»، يستوحي فيها فلسفة «ماكس ستيرنر». ‏‎

ميخائيل أرتزيباشيف (١٨٧٨م– ١٩٢٧م) روائي ‏وكاتب مسرحي روسي كبير، من أنصار المدرسة «الطبيعية» في الأدب. كتب أول أعماله الهامة — قصة «باشا ‏تومانوف» — في عام ١٩٠١، ولكنها مُنعت من النشر حتى عام ١٩٠٥. كان يعتبر روايته «موت إيفان لاند» ‏أفضل أعماله، غير أن أكبر نجاحاته تمثلت بالفعل في رواية «سانين» التي كتبها عام ١٩٠٣م، ولم تنشر إلا في عام ‏‏١٩٠٧م بسبب الرقابة. وقد صدمت الرواية قراءه الروس عند نشرها، كما مُنعت في العديد من الدول، وذلك ‏لاستنادها إلى رؤية تحررية تقاوم النزعة المحافظة التي اتسمت بها بعض من المجتمعات آنذاك. اشتُهر أرتزيباشيف بكونه ‏عدواً لدودًا للنظام البلشفي، ومات في وارسو في الثالث من مارس عام ١٩٢٧م.‏‎


mediafire.com ?9o4m7se4fmickod
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سانين - ميخائيل أرتزيباشيف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: عالم الكتب-
انتقل الى: