عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سبع ثورات سمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهيااار



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 09/05/2011

مُساهمةموضوع: سبع ثورات سمان   الجمعة يونيو 03, 2011 11:01 pm

عندماااا انطلقت الثورة في تونس كنت واحدا ممن أصابتهم صاعقة عاد و قلت أخير ا هناك إنسان عربي على قيد الحياة فكانت اللحظة المصرية اشد وضوحا فكلا الثورتين كانتا خاطفتين كنظرة سريعة و عادلة من اله عاطفي على هذه الأرض ، واعتقدت ان ما سيحدث تاليا في أي بلد آخر لن يكون إلا محاكاة هزلية لما حدث في مصر و تونس ، لكن المأساة/ الملهاة الليبة و أخواتها اليمنية و السورية ، أفقدت تلك الثورات عفويتها و عدالتها لتعوم أوهام الحرية في مسابح الدم ويخرج تجار الثورات و صناعة البذخ الإعلامي ألسنتهم من بعيد و كأن هناك من يريد ان يقول انظروا هاهي الأنظمة الأكثر رجعية التي لا تملك سابقة ثورية أكثر تماسكا وقد عبرت العاصفة أكثر قوة و اعز نفرااا
لقد أصبح النموذج التونسي/ المصري معزولا عن محيطه و منكفئا على ذاته مشغولا بتوزيع الغنائم و بدا وكان من يملكون زمام الأمور ليسوا على عجلة من ثورتهم وكأنهم سيصنعون فستانا مكلفا يحتاج إلى وقت طويل من العمل ليبدو هذا الفستان لائقة بتلك العروس – الثورة –
في هذه اللحظة وانأ أتابع ما يكتب وينشر من أدبيات الثورة المصرية على وجه الخصوص لا أجدني متفائلا من تلك الدروشة التي أجدها عند كثير من كتاب الصحف المصرية ( إبراهيم عيسي / بلال فضل ........ وغيرهم ) الذين تسيطر عليهم أفكار المرجعية الدينة والإسلامية والبعد الروحي الإسلامي لمصر وكان حسني مبارك أطيح به ليجلس الله على كرسيه .
أخيرا أريد أن اسأل هل لدى إنسان هذه البلاد أيا كان دينه أو عرقه من الحرية ما يكفي ليصنع مجتمعا حرا ؟
هل تحرر هذا الإنسان من ذاته المريضة بالله
هل تحرر هذا الإنسان من ماضيه الذي ظل دائما كفخ صنعه الطغاة
بالنسبة لي أنا لم أشف بعد من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
researcher

avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: سبع ثورات سمان   السبت يونيو 04, 2011 7:16 am

تحياتي أخي محمد ،

لا ادري إن كانت الثورات التي حدثث في وطننا العربي تحوي منهجا للثورات، بمعنى هل هناك عقيدة ثورة في الثورة؟ إليها يرد نجاح الحراك و بها تختبر فاعلية قوى التغيير؟

في قضية الرجوع إلى الماضي، حسب جل الكتب التي عنت في تحليلها بدراسة تاريخ الثورات الإجتماعية في العصور الحديثة، تحدثث كلها عن خاصة النزوع للماضي التي كانت حاضرة بشكل رئيس في الثورات التي سبقت الثورة الفرنسية و تلتها، و هي في ذلك تاقت إلى الروج إلى الأصل الطيب الطبيعي للإنسان، إلى العلمانية الاولى السابقة للفكر المسيحي اللاهوتي،، لكن الحاضر يفرض حقيقته و قهر لحظته،، و عليه بنيت وتبنى النظم

أما في اعتقاد الذات المريضة بالله، و مسألة الحرية و التحرر، من لم يعتقد في الله و ظل مريضا مع ذلك به، فهو مدمن خضوع،، و عندها في الضفة الأخرى أسأل في ذات الموضوع،،: هل ثمة اتصال أو انفصال بين روح الله و روح الحرية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سبع ثورات سمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: الحوار الفكري والإجتماعي والسياسي-
انتقل الى: