عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف يتكون جنين الثورة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اللباني

avatar

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 09/05/2011

مُساهمةموضوع: كيف يتكون جنين الثورة؟   الخميس يونيو 02, 2011 3:59 am

ما قبل الثورة
اللباني
حالة من الركود تصيب المجتمع الإنساني، فينتج عنها الكثير من الأعراض التي تسبب حالة الـ "ما يشبه"، وهذه الـ "ما يشبه" تنتشر في كل مكان في المجتمع، فترى الناس يقومون بأعمالهم بمنطق الـ "ما يشبه" أنهم يقومون بالعمل، فلا يهم الفرد منهم إلا أن يراه المسؤول عنه، ولا يهتم بالقدرة على حسن الأداء أو مراعاة ضميره المهني، كل ما يهمه هو أن تصل رسالة العمل إلى رئيسه ويحصل على الراتب في نهاية الشهر، وعلى الترقيات التي تأتيه بشتى الطرق الملتوية ولا شيء بعد ذلك.. لا تقتصر حالة الركود على العمل أو الوظيفة بل تمتد إلى مجمل علاقات الإنسان بغيره، كما تصل إلى علاقته بذاته، فالأسرة يتعامل أفرادها في حالة الـ "ما يشبه" تلك وكأنهم أعداء، وكل واحد منهم يريد أن يحقق من الآخر المنافع ولا يقدم له شيئاً، حتى ما تسمى صداقة نجد الصديق يحولها إلى علاقة منفعة من طرف واحد، وليست، على الأقل، علاقة تبادل منفعة.. أما علاقة الإنسان/ الفرد بذاته في حالة الـ "مايشبه" فهي أشد هولاً وأكثر قسوة من غيرها من العلاقات، حيث يرى الإنسان نفسه ولا يراها، ينطلق نحو الخارج للتنفيس عن طاقته المكبوتة ولا يجلس مع نفسه لحظات، لا يطيق ذاته ولا يتعامل معها، إنها حالة من الهروب من الذات، بل والرغبة أحياناً في تدميرها.. هذه هي الحالة التي نراها في الشارع وفي معاملات الناس اليومية.. إنها حالة "الركود" التي تصيب الكثير من الناس في المجتمع، أي الأغلبية، وتكون المجموعة التي تمتلك الحساسية المقاومة لهذه الحالة في وضع من العذاب الذي تحاول به أن تفعل شيئاً فلا تستطيع سوى أن تصل إلى مرحلة "التوافق" مع الواقع بقدر الإمكان.
أما في المستوى الأعلى لحركة المجتمع، في مستوى السياسة وتدبير الأمور العامة، فنجد أن الحالة ليست ركوداً بل حالة من النشاط الدائم والمستمر والتفكير الذي لا يتوقف، لكن إلى أين يتجه هذا التفكير؟ إنه يتجه إلى تحقيق حالة "الانحطاط".. الانحطاط الذي يعني تحويل طاقات وإمكانات وموارد المجتمع لحساب فئة معينة وعدد محدد من الأفراد، والسير في طريق الانحطاط بدأب وإصرار لمنع كل من يحاول من عامة الناس أو المتطلعين لدور في بناء مجتمعهم الدخول في تلك الدائرة الضيقة من أصحاب المصالح والنفوذ..
وبين الركود والانحطاط يتولد جنين الثورة.. إلى لقاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف يتكون جنين الثورة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: الحوار الفكري والإجتماعي والسياسي-
انتقل الى: