عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أوبرا قوة القدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tousman

avatar

عدد المساهمات : 650
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: أوبرا قوة القدر   الثلاثاء مايو 31, 2011 5:24 am

يلاقى البطل مصيره بالرغم من محاولاتة الدائمة للهروب منه وأجتنابه خاصة وأن هذا المصير هو الموت الذى أحيانا لا نجد له مبررا فنحن لا نعرف متى ولا أين ولا كيف نموت ، لكن على كل حال من الخطأ وضع علامة أمامه فقد يموت الشاب ويبقى الشيخ وقد يموت السليم ويبقى المريض وما أكثر الذين رأيناهم يموتون على غير أنتظار ، رهيب هذا الموت وأرهب منه أن تموت غير مستعد.
أوبرا قوة القدر مستوحاة من دراما قصة دون ألفارو (Don Alvaro ) للكاتب أنجل سآفدرا (Angel Saavedra) صاغ القصة شعرا فرنسيسكو ماريا بياف ( Francesco Maria Piave) والتأليف الموسيقى لفيردى (Verdi) وتم تقديمها للمرة الاولى فى نوفمبر عام 1862 فى المسرح الملكى الكبير بمدينة سان بترسبرج (San Petersburg) اى تسع سنوات قبل عرض أوبرا عايدة بالقاهرة عام 1871. تقع احداث القصة فى اسبانيا وايطاليا اواسط القرن السابع عشر هذا وقد أكتسبت هذه الأوبرا شهرة الشؤم وقد توطدت تلك الفكرة عندما مات الباريتون ليونارد وارين البطل على خشبة مسرح المتروبول بنيويورك فى الرابع من مارس عام 1960 أثناء الغناء.


الفصل الاول

فى القاعة الرئيسية بقصر الماركيز كالاترافا حيث تنتظر ليونورا حبيبها ألفارو فالعاشقان يريدان الهروب سويا بعدما قرر أبيها أنهاء علاقتهما للابد وحرمانهما حق الحب لكن تقع ليونورا فى حيرة من امرها فهى تحب والدها أيضا ولا تريد عصيانه، وفى حوار مجادلة بين المحبين يفاجئهما الاب ويحاول منع ابنه من الهرب مع الفارو الذى يحاول أظهار حسن نواياه وتقع منه بندقيته لكن لسوء الحظ تخرج منها طلقة تصيب الأب فى مقتل وتفشل محاولة هروب الحبيبين أثر تلك الحادثة .

الفصل الثانى

منذ تلك الليلة البائسة لم يتقابل الحبيبان وتختفى ليونورا فى زى شاب لخوفها من بطش وأنتقام أخيها كارلوس لمقتل والده بسببها وتتسكع من مكان لاخر وذهنها شارد مما حدث وتحاول البحث عن الفارو... بالصدفة يتقابل الاخوين فى المدينة لكن بسبب تخفى ليونورا تستطيع فقط التعرف على أخيها الذى يتخفى فى زى طالب وتختفى ليونورا بعيدا عن أنظاره مستغلة أنشغال الجميع فى مراسم أحتفال عسكرى. يبحث الأخ ويسأل الجميع عن مكان أخته لكن بلا جدوى وتظهر برسيوسيا الفتاه الغجريه وتنشد أغنية وطنية بمناسبة بدء حرب الايطاليين والأسبان ضد الألمان ويتبعها الجميع... يطلب منها كارلوس كشف الطالع وتجيبه بأن مستقبل دامى وحزين ينتظره وتكشف عن هويته. يسمع من بعيد صوت حجاج يقترب حيث يجتمعون من أجل الصلاة وتتضرع ليونورا من أجل أنقاذها من أنتقام أخيها وقدرها التعيس... تدخل الى أحدى غرف الصلاه ويستمر كارلوس فى سؤال الجميع عن أخته ويحاول صعود مبنى الحرم لكن يمنعه رئيس المدينه ويساله عن ماهيته يجيبه كارلوس بأسم مستعار وهو بيريدا "Pereda" وأنه طالب يبحث عن صديقه فارجاس "Vargas" ويذهب الجميع للنوم وتنتهز ليونورا الموقف لتهرب ثانية من أيدى أخيها.
تصل ليونورا فى زيها التنكرى مجهدة الى الدير طالبة عفو وسماحة العذراء مريم. يسمع تعاويذ الرهبان الآتى من مكان أعتكافهم وعندما تقابلهم ينادى الراهب مليتون "Meliton" الأب جوارديانو وعند وصوله يطلب من الراهب الخروج لسماع قصة وأعتراف ليونورا... تسرد قصتها الى الأب معلنة عن شخصيتها الحقيقيه والدوافع التى أجبرتها للوصول لتلك الحاله, يطلب منها القس الصلاة والندم بل ودخول الدير كراهبة لكنها ترفض الطلب وتفضل المعيشة بالقرب من الدير فى منزل متصل به. ينادى القس على الكاهن ميلتون ليجتمعون مرة أخرى مع العامة ويتضرع الجميع الى الله ويشكرونه على نعمه... فى قلب الكنيسه يجتمع الأب بجميع الكهنة ليخبرهم بضرورة أخلاء غرفه منعزله بالقرب من الدير. يتعجب الجميع ويتساءلون من يستطيع ان يسكن تلك الغرفة الموحشة.

الفصل الثالث

فى الليل الموحش بالقرب من مدينة فيرتا بروما نجد بعض الجنود يلعبون الورق مع رئيسهم دون الفارو الذى يستعير أسم آخر حيث أنضم للجيش الأسبانى فى أيطاليا فى حربهم ضد النمساويين... يفكر فى حاله التعس وفى ليونورا التى يعتقد بموتها على يد أخيها. من بعيد يسمع نداء من يطلب المساعدة انه كارلوس اخو ليونورا الذى نجا من الموت على أيدى النمساويين كلا قدم نفسه بأسم مستعار خاصة وأنهم لم يتقابلوا من قبل ويتعهدون الصداقه الدائم بعد قليل يسمع صوت أنذار ويخرج الصديقان الى ارض المعركة. يتغير المنظر الى غرفة بها أحد الرهبان ومساعديه يتلصصون النظر من أحدى النوافذ لمشاهدة المعركه والتى أنتصر فيها الأسبان... يدخل المنتصر الفارو يقود رجاله وبه أصابة بالغة ويهنئه كارلوس بل ويرشحه للعمل من أجل كالاترافا أبيه يرتعش الفارو عند سماع أسم الماركيز فهو يعلم بأنه والد ليونورا... عند شعور الفارو بألم جراحه يطلب من كارلوس تحقيق أمنيته وهى تمزيق اللفافة التى أعطاها له دون فتحها. يجلس كارلوس وحيدا ويتسائل لماذا تغير وجه الفارو عند سماع أسم والده ويملؤه الشك خاصة وفى يده تلك اللفافة، أخيرا لقطع شكه باليقين يقرر فتح اللفافة ليجد بداخلها صندوقاً به صورة ليونورا أخته, هنا يتحقق من شكوكه ويسعد لقرب ميعاد الأنتقام لمن قتل والده.
فى معسكر الجيش تمر أحدى الدوريات فى حين يستغرق الفارو فى تفكير عميق قبل أن يفاجئه كارلوس بحقيقته ويحاول قتله لكن يقاومه الفارو ويقول له بأن القدر هو السبب فى موت أبيه ويذكره بصداقتهما... تزداد مقاومة الفارو عند معرفتة بأن ليونورا ما تزال على قيد الحياه, تفصل المتحاربين أحدى الدوريات ويشعر الفارو بحزن شديد ويقرر الذهاب الى أحد الأديره حيث يعيش كراهب تحت أسم رافائيل ... فى معسكر الجيش الرئيسى يغنى الجنود ويردد وراءهم النساء فى حين تعرض برسيوسيا خدماتها لقراءة المستقبل, يظهر ترابوكو البائع المتجول الذى يشترى ويبيع كل شئ ويسير خلفه بعض الفلاحين الفقراء ومعهم أولادهم يتسولون الخبز.

الفصل الرابع

تسير الأحداث فى أسبانيا وعلى أبواب الدير يقوم الراهب ميلتون بتوزيع الطعام على الشحاذين فى وجود الأب جوارديانو... يصيح الشحاذون بأنهم يفضلون الراهب رافائيل الذى هو نفسه الفارو ليوزع عليهم الطعام يشعر الراهب ميلتون بالأمتعاض ويعاتبه الأب جوارديانو على تصرفه. يقرع جرس الكنيسه ويظهر كارلوس الذى أقتفى أثر الفارو ويطلب من الراهب ميلتون بنداء الفارو وينتظر قدوم الأخير لتحقيق هدفه وهو قتله وعند ظهوره يتحداه كارلوس فى مبارزه لكن الفارو لا يشعر بأى ضغينة تجاه أخو حبيبته فقط يريد أن يعيش فى سلام داخل الدير بقية حياته... لا يكف كارلوس عن أستفزاز الفارو ليقدم على المبارزة وبالرغم من محاولاته تجنب القتال أخيرا لا يجد مهربا سوى مواجهة الموقف ليبارزه.
تظل ليونورا داخل حجرتها تصلى من أجل السلام متضرعة الى الله لوضع نهاية الى آلامها... يسمع ضجيجا بالقرب منها وتخرج لتكتشف ما يحدث وتفاجأ بقتال كل من أخيها وحبيبها الفارو كارلوس مصاب أصابة تقربه من الموت لذا يطلب الأعتراف الى الأب... يقرع ليونورا جرس الكنيسه فى محاولة لطلب المساعدة وتتعرف على الفارو الذى يسرد اليها كل الأحداث فى عجاله ويخبرها بموت أخيها كارلوس التى تجرى نحوه فى حالة ذهول من الموقف. كارلوس مازال لديه بعض القوه التى تساعده على غمد الخنجر فى صدر أخته التى يساعدها الأب جوارديانو على الأقتراب من حبيبها الفارو الذى يلعن كل القوى التى تتحكم فى قدره فى حين تفكر ليونورا فى أمل الألتقاء بحبيبها الفارو فى السماء.





http://v.youku.com/v_show/id_XMjE1OTk0MzY0.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أوبرا قوة القدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: موسيقى العالم :: الرقص-
انتقل الى: