عبير الروح

فى الغابة، تتخاصم الأشجار بأغصانها، لكنها تتعانق بجذورها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التروفاتورى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tousman

avatar

عدد المساهمات : 650
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: التروفاتورى    الأحد مايو 29, 2011 6:54 am

أوبرا التروفاتورى مأخوذة من قصة الكاتب الأسبانى أنطونيو جارسيا جوتيريز‮ ‬Antonio Garcias Gutierrez ‮ ‬والتى تحمل نفس الأسم وقام بالصياغة الشعرية سلفادور كامارانو‮ ‬Salvatore Cammarano ‮ ‬لكن وفاته المفاجئة أرغمت الكاتب على الاستعانة بالشاب ليون باردارى‮ ‬Leon Bardare ‮ ‬لمعالجة النهاية ولا‮ ‬يخفى على أحد أن الصياغة الشعرية تعتبر أسوأ ما كتب فى تاريخ الأوبرا وينحصر النقد فى أن الشاعر قام بسرد الأحداث بشكل‮ ‬غير منطقى‮. ‬التأليف الموسيقى للعبقرى فيردى‮ ‬Verdi ‮ ‬والذى بهذا العمل‮ ‬يكمل ثلاثة أعمال هامة تعكس التطور السيكولوجى للشخصيات حيث ترجم بموهبته العنف الميلودى والأنسجام والتتابع والتوقيت والألات الموسيقية والأصوات كل هذا فى مناخ تراجيدى حيث تتصاعد وتتنافس رموز النار والليل والأنتقام والموت كل ذلك‮ ‬يترك فينا أثراً‮ ‬نفسىاً‮ ‬عميقاً‮ ‬لا‮ ‬يسهل هضمه من أول مرة‮. ‬تم عرض الأوبرا لأول مرة فى‮ ‬19‮ ‬يناير علم‮ ‬1853‮ ‬على مسرح أبولو‮ ‬Apollo ‮ ‬بروما والذى قوبل بنجاح كبير خاصة قبل ما‮ ‬يواجه فيردى فشل أوبرا لاترافيتا‮ ‬La Traviata ‮ ‬عندما عرضت لأول مرة‮. ‬تقع أحداث القصة فى مدينة زاراجوسا‮ ‬Zaragoza ‮ ‬عاصمة مملكة أراجون‮ ‬Aragon ‮ ‬عام‮ ‬1412‮.‬

الفصل الأول‮ (‬الألم‮)‬

خارج قصر اليافيرا‮ ‬Aliaferia ‮ ‬فى أراجون‮ ‬ينتظر الكونت دى لونا‮ ‬Conde di Luna ‮ ‬بالخارج وذلك للقبض على عدوه مانريكو‮ ‬Manrico ‮ . ‬يسرد قائد الحرس فرناندو‮ ‬Fernando ‮ ‬الى رجاله من الحرس قصة لكى‮ ‬يجعلهم متحفزين ومستعدين فى أى وقت للقبض على مانريكو‮... ‬تتلخص القصة فى أمرأة‮ ‬غجرية مسنة تم الألقاء بها فى المحرقة منذ عدة سنوات لأنها نظرت الى أخو الكونت الصغير وهو نائم فى سريره ومن ثم أصيب بمرض فتم الأعتقاد بأن الغجرية قد آذته وتم الحكم عليها بالموت حرقا‮... ‬لم تحتمل الأبنه أزوسينا‮ ‬Azucena ‮ ‬الفاجعة وقررت الأنتقام وأختطاف الطفل بل وحرقه فى نفس المحرقة التى القيت بها أمها من قبل لكن الكونت لم‮ ‬يصدق تلك القصة ويعتقد بأن أخيه ما زال على قيد الحياه‮.‬
فى حدائق القصر تعترف ليونورا‮ ‬Leonora ‮ ‬الى اناس‮ ‬Inez ‮ ‬بأنها منذ زمن ليس بعيدا قد قابلت شابا مجهولا أحبته ووضعت أكليل من الزهور على رأسه ومنذ ذلك الحين لم تقابله مرة أخرى الى أن عاد ليغنى لها سرينادا الحب‮... ‬هنا‮ ‬يحيط الشك بفكر أناس‮ ‬Inez ‮ ‬حينما تعلن ليونورا حبها لهذا الشاب المجهول ومن بعيد‮ ‬يسمعان أغنية من مانريكو وتسرع ليونورا الخطى لتحيته‮. ‬يشعر الكونت بغيرة جامحة ويتحدى مانريكو ليجعله‮ ‬يتألم مثله‮.‬

الفصل الثانى‮ (‬الغجرية‮)‬

فى أعالى جبال بيسكاى‮ ‬Biscay ‮ ‬يقوم الغجر بالغناء أثناء العمل ومعهم أزوسينا أبنة الغجرية التى تم حرقها والتى لا تزال تعيش مأساة تلك الحادثة البشعة وتلمح قائد الحرس فراندو من على بعد‮... ‬يطلب منها مانريكو سماع قصتها بالكامل ويشعر بالألتباس عندما تسخر أزوسينا من ذكرياتها وتكمل بأنها قد القت بأبنها فى المحرقه بدلا من أخو الكونت بالخطأ وتقسم بحبها لأمها وبأنها لن تهدأ حتى تنتقم وتطلب من مانريكو قتل الكونت دى لونا لكنه‮ ‬يعترف بأن قوة خارجية منعته من قتله عندما أتيحت له الفرصة‮.‬
يحمل رسول رسالة الى ليونورا التى تعتقد بأن مانريكو قد قتل عند مواجهة الكونت مرة أخرى وتخطط للدخول الى المحراب لتترهب مدى الحياة‮. ‬يقوم الكونت دى لونا بأختطاف ليونورا عند طريقها الى المحراب لتنضم الى الراهبات لأنه‮ ‬يحبها بشدة ويتقدم نحوها لكن‮ ‬يقوم مانريكو بأعتراض طريقه ونجاة ليونورا من مصير بائس وعندما تدرك بأن حبيبها ما زال‮ ‬يحيا وهنا‮ ‬يقرران الهروب‮.‬

الفصل الثالث‮ (‬ابن الغجرية‮)‬

يعسكر الكونت دى لونا بجانب القلعه التى ذهب اليها الحبيبان مانريكو وليونورا وفى الوقت الذى‮ ‬يغنى فيه الجنود بحماس لأنتصارهم‮ ‬يتوجه فراندو الى زوسينا التى تحكى مأساتها بأنها تعيش وحيدة ومن أجل هدف واحد هو الأنتقام‮. ‬يظهر الكونت دى لونا ويكشف عن هويته حيث‮ ‬يتعقب أزوسينا بهدف قتلها لأعتقاده بأنها قد أحرقت أخيه عندما كان طفلاً‮ ‬ويأمر بتلقيها نفس مصير أمها‮... ‬داخل القلعة‮ ‬يؤكد مانريكو لليونورا بأن حبه لها هو الذى أجبره بأن‮ ‬يترك فكرة الأنتقام وفى الوقت الذى‮ ‬يستعد فيه المحبان للزواج‮ ‬يدخل رويز‮ ‬Ruiz ‮ ‬مساعد مانريكو ليقطع مناجاتهما وأعلان مشاعرهم لبعض ويخبرهم بأنه تم القيض على أزوسينا وهى مقيدة بجانب المحرقة‮... ‬يرتجف مانريكو فزعا خاصة عندما‮ ‬يرى من بعد السنة اللهب الحمراء تتصاعد ويسرع لأنقاذ أمه ويقسم بالأنتقام من الفاعل‮.‬

الفصل الرابع‮ (‬العذاب‮)‬

يقود رويز ليونورا الى البرج حيث تم أعتقال مانريكو وتستسمح الكونت لتحرير حبيبها من السجن وتعلن أعتزامها أنقاذه مهما كلفها الأمر وتركع أمام الكونت تسترجيه وفى الخفاء تتجرع القليل من السم‮. ‬فى‮ ‬غرفة السجن‮ ‬يواسى مانريكو أزوسينا التى تشتاق للرجوع الى مسكنها بأعالى الجبال‮. ‬تسرع ليونورا بأخبار حبيبها بأنها وجدت طريقة لأنقاذه ويسئ مانريكو الفهم بأنها دفعت الثمن من شرفها الى الكونت لتنقذه ويسبها ويلعنها لفعلتها وهنا‮ ‬يبدأ مفعول السم فى الظهور على وجه ليونورا الجميل وتنهار بين ذراعيه وهى تموت من أجله‮. ‬يشعر الكونت بالضيق عند معرفته بما حدث ويشعر بأنه خدع وبالتالى‮ ‬يرسل مانريكو الى المقصلة وتنهار أزوسينا عند رؤية رأس مانريكو وقد‮ ‬أنفصلت عن جسده وتبكى بحرقة شديدة وتقول الآن قد أخذت بثأر أمى فقد قتل الكونت دى لونا أخيه بيده دون أن‮ ‬يعلم‮... ‬





http://v.youku.com/v_show/id_XMjA0NDA1MDQ4.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التروفاتورى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الروح :: الفنون :: موسيقى العالم :: الرقص-
انتقل الى: